حل مشكلة جاري الحصول علي اي بي بالصور

حل مشكلة جاري الحصول علي اي بي بالصور
    احياناً عندما نقوم بالاتصال  بشبكات الإنترنت سواء في المنزل أو العمل أو من أي مكان  من خلال هاتفك الذي  أو او اي جهاز محمول  تظهر لنا عبارة سئمنا منها مثلا كثير وهي جملة   الحصول على عنوان اي بي  وتستمر هذه المشكلة في  الظهور و من الصعب جدا  الأتصال بالإنترنت بسبب هذه المشكلة ، حتى إذا قمت بمحاولة الاتصال بنفس الواي فاي  من أى جهاز  أخر أو من خلال جهاز الكمبيوتر فنغس المشكلة ستظهر ، 



    مواضيع قد تهمك :

    اخفاء اسم المتصل
    تطبيقات مهمة لتنظيم الوقت
    التجسس على اي هاتف في العالم في اقل من دقيقتين


    تجربتي مع حل مشكلة جاري الحصول علي اي بي :

    بالتأكيد الكثير من تعرض لمشكلة جاري الحصول علي اي بي  و  أنا شخصياً تعرضت لهذه المشكلة كثيرا  و قمت بنفسي  بالبحث على الإنترنت عن اسباب مشكلة جاري الحصول علي اي بي  و العجيب إني رأيت  الكثير من الحلول العجيبة  والفيديوهات التى يتم شرح  حل مشكلة جاري الحصول علي اي بي    بها. ولكن للاسف الشديد، كل هذه الحلول ليست صحيحه والمشكلة ليست فى الهاتف أو اي جهاز  خاص بك ! لكن  المشكلة فى خدمة الإنترنت نفسها أو في جهاز الواي فاي ، بمجر أن تظهر معك رسالة جاري الحصول على عنوان اي بي ستكون المشكلة فى خدمة النت، كل ما عليك فى هذه الحالة التأكد من كابل النت والراوتر الخاص بك وسوف تجد على الفور ليس هناك إنترنت .
    : شرح حل مشكلة جاري الحصول على اي بي بالصور 
    تقوم بحل هذه المشكلة عن طريق :
     تقوم بالنقر طويلاً على أسم الشبكة ثم أختيار ” تعديل تهيئة الشبكة أو تعديل الشبكة ” ثم بعد ذلك تظهر لك نافذة صغيرة تقوم بوضع علامة صح أمام خيار ” الخيارات المتقدمة ”  ثم من أعدادات ip تقوم بأختيار ثابت بدلاً من dhcp وتقوم بتغيير عنوان ip ثم حفظ التغييرات كما فى الصورة أدناه .

    بعد تطبيق الخطوات أعلاه كما فى الصورة سوف تختفى رسالة جاري الحصول على عنوان اي بي وتظهر لك على الفورة رسالة الأتصال بالشبكة، لكن للاسف الشديد سوف تستمر المشكلة وعندما تحاول الدخول الى الإنترنت سوف تلاحظ بنفسك عدم وجود أتصال بالإنترنت لأن المشكلة فى الأساس ليست من الهاتف، وكما ذكرنا بالأعلى أن المشكلة تكون فى خدمة الإنترنت أو فى الراوتر أو الكابل .


    محمد علي
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار التكنولوجيا .

    إرسال تعليق